ماليزيا أرض التلال: ذا كاميرون هايلاندز

الباص من تاباه إلى تاناه راتا يتهادى ببطء وانسياب بين تلال الغابات والضباب. أنا في طريقي إلى أكبر تجمع تلال في ماليزيا، منطقة ذا كاميرون هايلاندز.

وكل حوالي مائة متر توجد سقيفة من خوص النخل مبنية بدرجات متفاوتة من الدقة حيث ينتظر تحتها رجل أو صبي على أمل بيع الفاكهة أو الفول المعلق في صفوف.

الأطفال يشاهدون الباص وهو في طريقه باهتمام وهم يجلسون خارج البيوت في القرية المصنوعة من الخشب وسقف من القش أو الأكواخ المصنوعة من الحديد المجعد والمصطفة على جانبي الوادي.

ومع اسم كذلك، لن تتفاجأ عندما تعرف أن الإنجليز كان لهم يد في تأسيس هذا المنتجع الواقع بين التلال، فقد قام الماسح البريطاني وليام كاميرون برسم خريطة للمنطقة للحكومة الاستعمارية في 1885.

منظر من مزارع الشاي في ذا كاميرون هايلاندز، ماليزيا. صورة: ناتاشا فون غيلدم.

بينما يشق الباص طريقه لأعلى ويقترب من المركز الإداري لكاميرون هايلاندز في تاناه راتا، يمكن رؤية مزارع الشاي الواسعة.

مصطبة وراء مصطبة من نباتات كاميليا صينية المتموجة على منحدرات الوادي، والتي تنمو قصيرة من كثرة قطفها. وهناك أيضاً حدائق الأسواق ومزارع الفراولة وحدائق الورود وجانبي الطرق مليئة بالزهور البرية.

والمكان يقع في منطقة جبلية بارتفاع 1200 متر ودرجة حرارة نادراً ما ترتفع عن 25 درجة مئوية خلال اليوم ويمكن أن تصل إلى 12 درجة خلال الليل. هو بالتأكيد تغيير مرحب به ومختلف تماماً عن السهول اللامتناهية في الأسفل.

وانتهى وقت المرح مع بداية الحرب العالمية الثانية والاحتلال الياباني ولكن في عقب سنوات الحرب، بدأت كاميرون هايلاندز في تحول بطيء إلى المنتجع السياحي الذي نعرفه اليوم.

ولم يمس العمران المتنامي هدوء وسكينة المنتجع، فالحياة الريفية التقليدية لازالت قائمة مع مزارات الأسلاف وقيم المسلمين والهندوس المحافظة جنباً إلى جنب مع النُزل والمطاعم.

ويتضح سريعاً التاريخ الطويل متعدد الثقافات لماليزيا في تاناه راتا حيث الأشخاص والمأكولات الماليزية والصينية والهندية مجتمعة في كل مكان. وعلى الطريق الرئيسي في سريبرينشانج، تناولت أفضل تالي نباتي في حياتي (في كل يوم قضيته في المنتجع) وهم يقدمونه على أوراق موز كبيرة، ثم يتبعونه بالشاي.

بينما كنت أصعد الطريق الملتوي لمزرعة شاي بوه في إس جي بالاس، مررت بمجموعة من العمال الذين يجمعون أكوام من الأوراق الخضراء في أكياس عملاقة.

العاملون في جني الشاي في ذا كاميرون هايلاندز، ماليزيا. صورة: ناتاشا فون غيلدم.

تنتج شركة بوه أربعة ملايين كيلوجرام من الشاي كل عام أي حوالي 70% من إجمالي إنتاج ماليزيا من الشاي وتعد مزرعة فايرلي هنا في كاميرونز من أجمل مزارعهم.

و”القرية” الصغيرة حيث المباني الطويلة ذات اللون الأزرق محاطة بالمصاطب الخضراء وتضم العمال وماكينات معالجة الشاي والمخازن وبالطبع بيت شاي جميل.

يتم قطف الأوراق كل ثلاثة أسابيع في الصباح ثم شحنها سريعاً إلى المصنع حيث تخضع لمراحل التذبيل والحدل والتخمير والتجفيف والفرز وأخيراً التذوق.

والمرشدون في إس جي بالاس يصفون بفخر الشاي القادم من مزارعهم كما لو أن له نكهة أفضل أنواع النبيذ حيث يتأثر بالارتفاع ودرجات الحرارة المعتدلة والتربة الحمضية في كاميرون هايلاندز.

والمنطقة بها عدد من ممرات السير الشهيرة ولقد انطلقت للسير على إحدى تلك الممرات من جانب النزل الذي أقيم به على ضواحي تاناه راتا.

هناك أعشاش طيور ضخمة في الأشجار والتي تظللها النباتات المعلقة ونبات السلوى الخلاب أو مانكي كاب. يمكنني سماع أصوات القرود وطيور غريبة.

أنا أقفز عبر جداول المياه بمساعدة من عناقيد ضخمة من النباتات المتسلقة تماماً مثل طرزان. هو عالم بعيد عن مزارع الشاي الهادئة والقصور الاستعمارية السابقة.

في اليوم الأخير، ركبت تاكسي إلى نقطة المشاهدة على جبل باتو برينشانج. والمناظر من قمة الجبل على ارتفاع 2301 متر (6663 قدم) خلابة. جبال خضراء غنية مغطاه بالضباب وسط الوديان حيث بالكاد يمكن رؤية الخطوط الملتوية لمزارع الشاي.

إحدى قرى زارعي الشاي في ذا كاميرون هايلاندز، ماليزيا. صورة: ناتاشا فون غيلدم.

إذا كنت قد زرت بيت جيم تومسون في بانكوك، فيمكنك رؤية الفصل الأخير من قصة حياة تاجر الحرير الأمريكي الثري هذا هنا. لقد اختفى تومسون في ظروف غامضة من بيته للعطلات في 1967.

وبالرغم من حملات البحث العامة والخاصة على نطاق واسع، لم يتم العثور عليه. سواء قد ضل طريقه في الغابات غير المتناهية أو تم اختطافه أو قد خطط لاختفائه بنفسه، فلن نعرف أبداً. يمكنني التفكير في أسباب عديدة تجعلني لا أريد مغادرة ذا كاميرونز.

One Comment

  1. Posted September 13, 2014 at 9:19 am | Permalink

    We’ve areivrd at the end of the line and I have what I need!

Post a Comment

Your email is never published nor shared. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*
*